recent
مقالات ساخنة

نص رفيف ترسم

 

رفيف ترسم





جلست رفيف إلى مكتبها وبسطت أمامها ورقة بيضاء ثم سحين من الدرج أفلاما ملونة ورسمت نخلة. كانت نخلة طويلة ترتفع خضراء وسط الرمال الصفراء. حدثت نفسها قائلة: « لن أرسم عراجين تمر تتدلى من جذعها بل - سأرسم حبّات من الّتفاح جميلة». انحنت ورسمت بين السعف ثماني تفاحات ذات ألوان مختلفة. ثم تأمّلت الصّورة وهتفت:«ما أجمل ثمار التفاح وهي تتلألأ كالمصابيح في هذه النّخلة».

جلست رفيف مرة ثانية إلى مكتبها وهمست :« سأرسم بجانب النّخلة زيتونة، فهذه الشجرة من أحب الأشجار إلي».



google-playkhamsatmostaqltradent