recent
مقالات ساخنة

انتاج كتابي رحلة ثم تنظيف المكان



رحلة ثم تنظيف المكان


يوم الراحة الأسبوعية عزمت الاسرة على الخروج للترفيه عن النّفس وتكريم ابنتهم سناء بمناسبة تخرّجها من الجامعة فاستعدّوا كأحسن ما يكون الاستعداد ووضعوا اللوازم في صندوق السيارة قبل أن يركبوها ولمّا امتطوها بدأت تطوي بهم الأرض طيّا.

و بعد أن وصلوا فرشت الأمّ ناجية بساطا بين الأشجار الباسقة أمّا الأب فقد اقتعد مكانا ظليلا بينما انصرف الأطفال يلعبون و يمرحون حول العيون الجارية و الطّيور الجذلى ترنم أناشيد الفرح فجرى الدّم في عروقهم و تورّدت خدودهم و نسوا ضوضاء المدينة و هواءها الملوّث و استعادت عقولهم طاقتها و قويت شهيّتهم للأكل و حين وضعت الأمّ الطّعام جروا كلّهم نحوه فأكلوا بنهم ثم استلقوا على العشب الأخضر الطّريّ لينعموا بقسط من الراحة فقالت الأمّ: " إنّ في جمال الطّبيعة ما يغنينا عن أيّ جمال " و انقضى النّهار هادئا وديعا . و لمّا مال قرص الشّمس نحو المغيب. نادى الأب:" هيّا اجمعوا فضلاتكم وأوساخكم هل ستتركون الأرض التي احتضنتكم لساعات وساعات تلوّث؟" فشرعوا يجمعون الفضلات ويضعونها في أكياس بيضاء ويحملونها في السيارة ليرمونها لاحقا ثم امتطوا السّيارة وعادوا للمنزل.


google-playkhamsatmostaqltradent